انطلاق دورة معرض بغداد الدولي بنسختها الـ 43

Posted on

انطلقت في العاصمة بغداد اليوم فعاليات معرض بغداد الدولي في دورته الـ 43، وذلك بمشاركة 400 111112016_fa11112016شركة من 11 دولة.

وافتتح المعرض وزير التجارة الدكتور سلمان الجميلي، نيابة عن رئيس الوزراء حيدر العبادي وذلك بحضور وزراء الكهرباء والصناعة والعمل والشؤون الاجتماعية ، ورئيس هيئة الاستثمار، ورئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، وعدد من النواب واعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في بغداد كذلك جمهور كبير امتلأت به القاعة الرئيسية لمعرض بغداد الدولي .

وقال وزير التجارة في كلمة له بالمناسبة ، أن تزامن افتتاح فعاليات الدورة الثالثة والأربعين لمعرض بغداد الدولي مع عمليات تحرير نينوى إنما يؤكد إصرارنا في مواجهة الإرهاب وإفشاله نهائيا في العراق، وفي الجهة الأخرى مواصلة البناء والإعمار واستقطاب الشركات والمستثمرين وإقامة الملتقيات الاقتصادية التي نهدف من خلالها الحوار والتواصل مع العالم بما ينمي قدراتنا ويلبي حاجاتنا في جوانب كثيرة ويمنح بلدنا أيضا القدرة على مواجهة الظروف المالية من خلال سياسة اقتصادية حكيمة تقوم على رؤية واضحة وفق خطط مستقبلية طموحة.

واضاف ان فعاليات المعرض تمثل دافعا معنويا مهما لتزامنها مع معارك التحرير الكبرى التي تخوضها قواتنا الأمنية الشجاعة بجميع تشكيلاتها وصنوفها للقضاء على الإرهاب نهائيا والبدء بالصفحة الثانية من التحضير للاستقرار وإعادة الإعمار لتأهيل هذه المدن ومساعدة أهلها على تجاوز إشكاليات المرحلة السابقة وهو ما نسعى إليه اليوم من خلال دعوة كل الدول والشركات العربية والدولية للإسهام في إعادة إعمار هذه المدن وإقامة المشاريع الاقتصادية بالاشتراك مع القطاع الخاص العراقي .”

واشار الى حرص وزارة التجارة على رسم خططها ضمن مرحلة الانتقال من النظام الشمولي إلى نظام السوق، وتوفير أرضية ملائمة لكل الدول والشركات الراغبة بالدخول في مشاريع اقتصادية واستثمارية في العراق.

من جانبه اوضح النائب احمد الكناني رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية في كلمة له، بان معرض بغداد الدولي يعد تظاهرة اقتصادية كبيرة ومهمة تحظى بدعم البرلمان، كونها نقطة استقطاب دولي وعربي وطريق للحوار والتعاون مع المستثمرين والشركات الاجنبية التي يطمح العراق الى دخولها لإقامة مشاريع استثمارية تسهم في اعادة اعمار البلاد والاسهام بشكل فعال في اعادة بناء المدن المحررة من التنظيمات الارهابية.

الكناني اشار الى جملة اجراءات وقوانين اقرها البرلمان العراقي في سبيل تجاوز اشكاليات المرحلة السابقة التي قيدت الاقتصاد ومنعت رؤوس الاموال من الدخول الى السوق العراقية فضلا عن القوانين التي تدرس في لجنة الاقتصاد والاستثمار بغية قراءتها واقرارها لتكون اضافة جديدة تمنح الاقتصاد العراقي قفزة اضافية وتمنحه فرصة التفاعل مع اقتصاديات العالم خاصة وانه يمتلك المرونة والادوات التي تجعله قادرا ليأخذ دورة الريادي في بناء البلد.

الكناني اكد ان تزامن افتتاح معرض بغداد الدولي مع عمليات تحرير الموصل يؤكد الاصرار والتحدي العراقي في مواجهة الارهاب وبناء البلد ومواصلة اعماره واستقطاب الدول والشركات من اجل القيام بمشاريع استثمارية واقامة شراكات حقيقية مع الاقتصاد العراقي.

من جهته قال مدير عام الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية المهندس هاشم محمد حاتم بان الدورة الـ43 تشكل انعطافه اقتصادية مهمة في ظل مشاركة 11 دولة واكثر من 400 وبمساحة تزويد اكثر من 12 الف متر وهو ما يسمح لإقامة شركات اقتصادية وتفاعل يسهم في تطوير وتنمية الاقتصاد العراقي الذي بدا خطوات واثقة ليؤكد دوره الريادي في بناء اسس اقتصادية جديدة  .

وأكد مدير عام الشركة ان النشاط المعرضي واحد من اهم وسائل الاطلاع والتعريف بالإمكانيات والقدرات الاقتصادية للدول والجهات سواء كانت تلك الامكانات والقدرات في المجالات الصناعية او الخدمية او غيرها كونه النشاط الذي يتيح الفرصة للقاء المباشر بين المنتج او صاحب الخدمة والمستهلك دول كان او شركات او افراد ، مبينا بانه بمثابة مؤتمر تجاري دولي تتمخض عنه العديد من الاتفاقات والتفاهمات والعقود التي في مصلحة الاطراف فيها.

وأشار الى ان دورة معرض بغداد هي اهم واكبر فعالية معرضية تشهدها البلاد كونها الدورة الرسمية لجمهورية العراق التي تواظب على اقامتها في كل عام وبمشاركات مختلفة من الجنسيات والاختصاصات  .