شركة المعارض تقيم ورشة عمل لإنهاء الاستعدادات لإقامة الدورة 43 لمعرض بغداد الدولي

Posted on

عقدت الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية بوزارة التجارة ورشة عمل لإنهاء الاستعدادات للمشاركة في الدورة 43 لمعرض بغداد الدولي.

وقال مدير عام الشركة المهندس هاشم محمد حاتم  إن الشركة من الشركات العريقة التي ارتبط اسمها واسم المعرض باسم العاصمة بغداد والتي تأسست في خمسينيات القرن الماضي وافتتح اول دورة للمعرض عام عام 1959 باسم المعرض الزراعي.

واضاف ان المعرض يمثل الواجهة التي ينظر الوافد الى البلد من خلالها وما تمثله من تظاهرة اقتصادية كبيرة، وتابع إن للشركة نشاط مندمج متمثل بالنشاط المعرضي بتفصيلاته المتمثل بدورة معرض بغداد والمعارض النوعية والتخصصية على ارض بغداد والمحافظات الاخرى والمراكز التجارية والمشاركات وتمثيل الدولة العراقية خارج البلد ونشاط الشركة في تنظيم التجارة الداخلية والخارجية من خلال عمليات الاستيراد والتصدير.

مضيفا إن ملف الاستثمار من الملفات المهمة وان للدولة والقطاع الخاص دور في تحريك هذا الملف وخاصة وان العراق مقبل على نهضة عمرانية واعادة بناء، وان المدخل لذلك هو المشاركة في معرض بغداد لما له من ارتباط وثيق بالجانب الاقتصادي والانتقال من الاقتصاد الموجه الى الاقتصاد الحر.

وبين ان الثقافة المعرضية والوعي المعرضي انتشر في العراق بشكل كبير والسبب هو نشاط الذي تشهده الساحة وتساهم فيه الشركة العامة للمعارض وجهدها الكبير على هذا الصعيد .

مؤكداً إن الشركة استنفرت كافة طاقاتها لغرض الإعداد المبكر لإقامة معرض بغداد الدولي بشكل متميز يعطي صورة حقيقية عن مدى ما يشهده العراق من تطورات اقتصادية وأمنية وسياسية أضافة إلى تأكيد قدرة العراق على إنجاح الفعاليات الاقتصادية الكبرى التي تمنحه فرصة دخول الاستثمارات العربية الدولية بمشاريع اقتصادية كبيرة .

موضحاً إن المشاركات في المعرض من قبل الدول والشركات تمثل نجاح البلد في استقطاب كثير من الدول والشركات ومن مختلف الجنسيات يعكس الاهتمام بالسوق العراقية والعراق كبلد ونحن نعزز هذا النجاح من خلال المواكبة وتسليط الضوء على هذا المحفل الكبير.